شهدت جلسة اختتام فعاليات ملتقى دار المناخ المتوسطية بطنجة، توجيه تحية للوفدين الفلسطيني واللبناني، والتأكيد مجددا على “أن القدس لا يمكن أبدا أن تكون عاصمة لمن لا حق له فيها”، وهي الإشارة التي وردت في كلمة رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة السيد إلياس العماري خلال استقباله بحفاوة على منصة الملتقى المتوسطي لرئيس إتحاد بلديات الضنية بلبنان الأستاذ محمد سعدية، الذي يشارك إلى جانب مسؤولين وخبراء آخرين من لبنان هذا الملتقى المناخي المتوسطي، الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وعبر الضيف اللبناني عن اعتزازه وهو يحضر فعاليات الملتقى، مشيدا بالأطوار الطلائعية لملك المغرب ومواقفه الرائدة في مجال الدفاع عن البيئة.
ونوه سعدية بحجم الحضور الذي فاق 350 مشاركة ومشاركا وبوزن الوفود الممثلة للدول المتوسطية، مذكرا إياهم بأن لبنان سيكون له شرف استضافة الدورة المقبلة لملتقى دار المناخ المتوسطية، من أجل استكمال العمل وتنفيذ توصيات ملتقى طنجة.
هذا وسلم سعدية هدية تذكارية للعماري، والذي بدوره سلم للضيف اللبناني رمزا تذكاريا يمثل جهة طنجة تطوان الحسيمة.
تجدر الإشارة إلى أن اتحاد بلديات الضنية يضم 23 بلدية تقع شمال لبنان.

علامات