خلصت عملية دراسة ملفات التعاونيات والمأوي السياحية المرشحة للاستفادة من برنامج الدعم والمواكبة في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، ما مجموعه خمسة مآوي سياحية وثماني تعاونيات من مختلف أقاليم جهة طنجة تطوان الحسيمة.
وجرت عملية الانتقاء، خلال اجتماع ترأسه نائب رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة المكلف بقطاع التنمية الاقتصادية، السيد سعيد خيرون، خلال هذا الأسبوع، بعد دراسة ملفات 27 ملفا تشمل تعاونيات ومآوي سياحية.
وتندرج هذه العملية في إطار مشروع “الشطر الثاني من برنامج تنمية وتعزيز هياكل الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بجهة #طنجة – #تطوان – #الحسيمة” الذي يتم تنفيذه في إطار الشراكة بين مجلس الجهة والوكالة الكتالونية للتعاون من أجل التنمية.
وأوضح السيد #سعيد_خيرون، في تصريح بالمناسبة، أنه تمت دراسة ملفات طلبات الدعم والمواكبة تخص 15 مأوى سياحي و 12 تعاونية، تقدمت بطلباتها للاستفادة من برنامج التمويل والمواكبة.
وأضاف السيد خيرون، أن عملية انتقاء الأنشطة التي ستحظى بالدعم في إطار الشطر الثاني من هذا البرنامج، قد تمت وفقا لدفتر التحملات الذي سبق الإعلان عنه عبر وسائل الإعلام والوسائط التواصلية.
وأشار نائب الرئيسة، إلى أن هذه المبادرة تهدف إلى تشجيع وتقديم الدعم للنهوض بهذا القطاع وخلق أنشطة مدرة للدخل على مستوى تراب جهة طنجة تطوان الحسيمة.
ويتضمّن هذا المشروع، تأهيل وتجهيز وحدات الإنتاج ” #تعاونيات_نسائيّة ” من أجل الحصول على شهادة السلامة الصحية، وكذا تمويل تجهيز المأوى السياحيَّة التي تعمل في مجال السياحة الإيكولوجيَّة بالجهة التي تتوفّر على معاير الابتكار، واحترام البيئة، والإيكولوجيا، والربط الشبكي.
يشار إلى هذا الاجتماع المنعقد بمقر مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، عرف حضور ممثلون عن كل من الوكالة الكاتلونية للتعاون من أجل التنمية، و ممثلي المديرية الجهوية للفلاحة، ومكتب التنمية والتعاون، والمديرية الجهوية للبيئة، المندوبية الجهوية للسياحة.Image may contain: 8 people, people sitting, table and indoorImage may contain: 4 people, people sitting, table and indoorImage may contain: 6 people, people sitting, table and indoorImage may contain: 1 person, sitting, eyeglasses and drink