انطلقت صباح اليوم الإثنين، أشغال الدورة العادية لشهر يوليوز مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، وسط إجراءات احترازية للوقاية من تفشي فيروس “كورونا”.
ويناقش أعضاء المجلس، خلال هذه الجلسة العامة، التي يتراسها نائب رئيسة المجلس، السيد سعيد خيرون، بحضور عامل إقليم فحص أنجرة، السيد عبد الخالق مرزوقي، مشاريع اتفاقيات تتعلق بمجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبحث العلمي.
وتجري أشغال دورة يوليوز 2020، في ظروف استثنائية، تواكبها إدارة مجلس الجهة باعتماد جملة من التدابير الوقائية الهادفة إلى توفير الأجواء الصحية اللازمة.
وخضع الوافدون على مقر مجلس الجهة، إلى هذه الإجراءات التي تشمل قياس درجة حرارة كل شخص مع توفير مواد التعقيم والنظافة رهن إشارة الجميع، من أعضاء المجلس وموظفيه وكذا ممثلي المؤسسات الإعلامية وهيئات المجتمع المدني وعموم المتتبعين.

 

علامات