في إطار الخطوات التمهيدية لانضمام جهة طنجة تطوان الحسيمة إلى مبادرة الشراكة من أجل الحكومة المنفتحة ( #OGP )، يعلن مجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، بشراكة مع برنامج تشارك، عن إطلاق المنصة الإلكترونية التشاركية www.ouvert.crtta.ma من أجل استقبال توصيات المجتمع المدني من كافة أقاليم الجهة بخصوص الصياغة التشاركية لخطة عمل الجهة 2020-2022 لبرنامج الحكومة المنفتحة المحلية.
وقد سبق للجهة، في هذا السياق، أن قامت بتنظيم لقاءات تشاورية مع فعاليات المجتمع المدني في بعض أقاليم الجهة، والتي أفضت إلى صياغة أكثر من 100 توصية حول المحاور التالية: شفافية الميزانية، الحق في الوصول إلى المعلومة و الإدماج الاجتماعي وتكافؤ الفرص.
وتهدف هذه المنصة الإلكترونية إلى تجميع توصيات المجتمع المدني قصد دراستها واستثمارها في إعداد خطة عمل الجهة، حيث ستتمكن الجمعيات والمواطنات والمواطنين من تتبع أفكارهم والتفاعل معها على الموقع.وفور الانتهاء من استقبال التوصيات، سيعمل مجلس الجهة على معالجة المقترحات والتوصيات وتكييفها أولا، ثم تحويلها فيما بعد إلى خطة عمل تلتزم بها جهة طنجة تطوان الحسيمة على المستوى الجهوي، الوطني، والدولي.
وتجدر الإشارة إلى أنه تماشيا مع المبادئ الدستورية المتعلقة بالديمقراطية التشاركية والجهوية المتقدمة، يستعد مجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة إلى طلب الانضمام إلى مبادرة الشراكة من أجل الحكومة المنفتحة لتصبح بذلك الجهة الأولى بشمال افريقيا والشرق الأوسط التي ستنضم رسميا لهذا البرنامج، وذلك بعد انخراط الحكومة المغربية فيه في أبريل 2018، و البرلمان المغربي في غشت 2019. وتسعى هذه الشراكة إلى دعم الديمقراطية التشاركية بوضع المواطن في صلب اهتمام الحكومات المنخرطة، وذلك بتمكينه من الحق في الحصول على المعلومة بكافة الطرق المتاحة ومن الاطلاع على الأنشطة الحكومية، وتسهيل مشاركته في اتخاذ القرار. وترتكز مبادرة الشراكة من أجل الحكومة المنفتحة على أربعة مبادئ هي الشفافية والنزاهة والمساءلة والمشاركة المواطنة واستعمال التكنولوجيات الحديثة.

علامات