انعقد زوال يوم الثلاثاء 21 أبريل 2020، اجتماع لأعضاء مكتب جهة طنجة تطوان الحسيمة، عبر تقنية الفيديو عن بعد، خصص لتدارس وتقييم انخراط المجلس في الجهود المبذولة لمواجهة انتشار فيروس “كورونا” والتدابير المختلفة التي يتعين اتخاذها في هذا الباب.

وتفاعلا مع مجريات الوضعية الصعبة التي تمر منها بلادنا جراء تفشي وباء “كورونا”، تدارس عضوات وأعضاء المكتب مختلف التدابير والإجراءات التي تم اتخاذها في إطار انخراط مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة في المبادرة السامية التي اطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بإحداث صندوق لتدبير جاءحة “كورونا “،والتي شكلت اطارا مرجعيا لمختلف المبادرات التي تمت ولا تزال تتواصل في هذا الصدد.

كما تدارس السيدات والسادة أعضاء مكتب مجلس الجهة، الإجراءات الواجب اتخاذها لتفعيل دورية السيد وزير الداخلية عدد 6578بتاريخ 15أبريل 2020 حول التدبير الأمثل لنفقات الجماعات الترابية برسم سنة 2020.

وبعد استعراض مختلف التصورات والمقترحات بخصوص تدبير هذه المرحلة، خلص السادة الأعضاء إلى الإعلان عما يلي:

– الإشادة بالمنسوب العالي للمواطنة لدى كافة مكونات مجلس الجهة ،التي لم تتردد في التعبير بمختلف الأشكال عن انخراطها التام في المبادرة الملكية السامية السابقة الذكر ، والتي كانت حافزا لانطلاق مد تضامني داخل المجتمع المغربي ،قوامه التآزر والتكافل.

– الإشادة بالدور المحوري للسلطات العمومية في الجهود المبذولة لمواجهة انتشار الجائحة.

– نجاح عملية توزيع مواد وآليات التعقيم على الأقاليم الثمانية وكذا المساعدات الغذائية لفائدة الأسر المتضررة من حالة الطوارئ الصحية.

– تعبير عضوات وأعضاء مكتب المجلس عن ارتياحهم للمعايير التي تم بها توزيع. المساعدات الغذائية لفائدة الأسر المتضررة.

– اقتراح تحويلات مالية لفائدة عملية توزيع ثانية للمساعدات الغذائية لمواكبة حاجيات هذه الأسر خلال شهر رمضان المبارك.

-استحضار مرحلة ما بعد حالة الطوارئ الصحية وضرورة التفكير في مقاربات لمعالجة الآثار الاقتصادية والاجتماعية للجائحة.

وشكل الاجتماع الذي ترأسته رئيسة المجلس، السيدة فاطمة الحساني، مناسبة لتقديم كل من المدير العام الجديد للمصالح، السيد الطاهر الحنين، والمدير الجديد للوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع، السيد محمد فؤاد بن عقى وعياد.