انخراطا من مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة؛ في الجهود المتواصلة للحد من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لجائحة “كوفيد-19″؛ تم إطلاق عملية دعم غذائي لفائدة أسر المهاجرين المتواجدين على تراب جهة طنجة نطوان الحسيمة.
وترومُ هاته العملية التي أقرها مكتب مجلس الجهة مؤخرا بتنسيق مع رؤساء الفرق السياسية بالمجلس، والتي تستهدف 800 اسرة من المهاجرين المنحدرين من الدول الافريقية جنوب الصحراء، (ترومُ) التخفيف من الٱثار السلبية لتدابير حالة الطوارىء الصحية السارية ببلادنا، على هاته الفئة من ساكنة الجهة عبر تلبية بعض احتياجاتها الأساسية.
واستهدفت هاته العملية بالدرجة الأولى فئة المهاجرين الذين يوجدون في وضعية هشاشة، ولاسيما الذين يتحملون مسؤوليات أسرية إلى جانب بعض الطلبة.
وتأتي هذه المبادرة التي تنسجم مع أهداف الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، في إطار تنزيل مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة؛ لخطة عمله الرامية لإضفاء الطابع الجهوي على الاستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء.
كما تعد العملية؛ جزءا من سياسة المجلس الشاملة والرامية إلى مساعدة هؤلاء المهاجرين الذين يعيشون في تراب الجهة.
وقد تم تنفيذ هذه المبادرة بتنسيق تام مع السلطات المحلية، وبإشراك للمنظمات والفعاليات المدنية الناشطة في مجال الهجرة واللجوء على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة.

علامات

كوفيد-19