صادق مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، خلال دورته الاستثنائية المنعقدة الاثنين (7 شتنبر 2020) بطنجة، على ملحق تعديلي لاتفاقية تجويد العرض الصحي، هي اتفاقية شراكة تربط المجلس والمذيرية الجهوية للصحة .
وتهدف هذه الاتفاقية، التي تغطي الفترة الممتدة ما بين 2020 و 2021، إلى تجويد العرض الصحي بالجهة، من خلال أساسا تعزيز المستشفيات الإقليمية بمختبرات الكشف عن فيروس كورونا المستجد المسبب لوباء “كوفيد -19” وكل ما يرتبط بمواجهة الفيروس.
وينضاف هذا المسعى، إلى أهداف كانت الاتفاقية الاصلية ، قد نصت عليها، ويتعلق الأمر بالمساهمة في تقوية البنيات التحتية الطبية بمختلف عمالات وأقاليم جهة طنجة تطوان الحسيمة، عبر تعزيز المستشفيات بالتجهيزات الطبية ودعم مراكز تحاقن الدم.
ويلتزم مجلس الجهة في هذا الإطار، بتعبئة غلاف مالي قيمته 100 مليون درهم على مدى سنتين لتلبية الحاجيات المعبر عنها في الاتفاقية التي عهد بتنفيذها لوكالة تنمية أقاليم الشمال.
من جانبها، تلتزم المديرية الجهوية للصحة، بتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية داخل جميع البنيات الاستشفائية المخصصة لاستقبال مرضى “كوفيد-19” بتراب الجهة، وتعزيز الأطقم الطبية وشبه الطبية، إضافة إلى تتبع ومواكبة انجاز المشروع بتنسيق مع باقي الشركاء ، والسهر على التشغيل الأمثل للتجهيزات والمعدات الطبية وكذا صيانتها.
وياتي هذا الملحق التعديلي، تنزيلا لمضامين الخطاب الملكي السامي بمناسبة ذكرى 20 غشت الأخير، والذي دعا فيه صاحب الجلالة الملك محمد السادس كافة المتدخلين إلى بذل جهود استثنائية من أجل التصدي لهاته الجائحة، في ظل الارتفاع المتصاعد لمعدلات الإصابة بهذا الوباء.

 

علامات