يساهم مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة؛ بغلاف مالي قيمته 267 مليون درهم؛ لتنزيل مشاريع تهدف إلى تأهيل وتثمين 5 مدن عتيقة على مستوى عمالات واقاليم الجهة.
وتأتي مساهمة مجلس الجهة في هذه المشاريع؛ بموجب اتفاقيات تمت المصادقة عليها خلال أشغال الدورة العادية المنعقدة بتاريخ 2 مارس؛ بهدف الحفاظ على الرصيد الحضاري والثقافي والعمراني الذي تزخر به المدن العتيقة بالجهة، واستثمار مكونات هذه المدن في إنعاش التنمية المحلية وتقوية وتعزيز الجاذبية السياحية والاقتصادية.
وتتوزع مساهمة المجلس في هذه الاتفاقيات على الشكل التالي: 147 مليون درهم بالنسبة للمدينة العتيقة لطنجة، ؛ و42 مليون درهم لوزان، و 40 مليون للقصر الكبير؛ و20 مليون درهم لشفشاون، و18 مليون للعرائش
وبموجب هذه الاتفاقيات التي ستسري خلال الفترة من 2020 و2024؛ فستهم التدخلات على مستوى محاور تتعلق ب “تأهيل المجال العمراني”، و”ترميم وتأهيل التراث” و”ترميم وتأهيل أماكن العبادات” و”تقوية الجاذبية السياحية والاقتصادية للمدن العتيقة”.
وتجمع هذه الاتفاقيات، مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة؛ كلا من ولاية الجهة ووزارات الداخلية، والأوقاف والشؤون الاسلامية، والاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة العمومية، وإعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، والثقافة والشباب والرياضة، والسياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والشركة المغربية للهندسة السياحية.

Image may contain: 18 people, people sitting, shoes and indoor