قرر رؤساء مجالس الجهات ال 12، المساهمة بـ 1,5 مليار درهم (150 مليار سنتيم)؛ في الصندوق الخاص لتدبير ومواجهة وباء فيروس “كورونا”، الذي أمر صاحب الجلالة الملك محمد السادس بإحداثه.

ونوه رؤساء مجالس الجهات، في بلاغ صادر عن اجتماع لأعضاء جمعية جهات المغرب؛ انعقد يوم الاثنين (16 مارس 2020)، بالمبادرة الملكية السامية لإحداث صندوق خاص لتدبير ومواجهة وباء فيروس “كورونا”.

وتتمثل مساهمة رؤساء مجالس الجهات في هذا الصندوق، في العمل على تخصيص 1,5 مليار درهم (150 مليار سنتيم) منها 1 مليار درهم (100 مليار سنتيم) من الصندوق الخاص بالتضامن بين الجهات، و500 مليون درهم (50 مليار سنتيم) كمساهمة من الميزانيات الخاصة للجهات.

وأكد رؤساء مجالس الجهات، انشغالهم العميق “بالتداعيات الصحية والاقتصادية والاجتماعية لهذ الجائحة وانعكاساتها السلبية على أوضاع المواطنين والمواطنات بمختلف جهات المغرب”، حسب ما جاء في البلاغ.

كما أعلن المصدر عن “اتخاد جميع التدابير على مستوى الجهات، في إطار اختصاصاتها وبالتعاون مع جميع السلطات المختصة، للمساهمة في نشر الممارسات الفضلى والمنضبطة لتعليمات السلطات الصحية، من أجل ضمان استمرارية العمل في مرافق مؤسسة الجهة مع الحرص على سلامة الموظفين والمرتفقين”.

ودعا المصدر نفسه “جميع السلطات العمومية للتعاون مع مجالس الجهات لتسهيل تفعيل القرارات المتخذة في هذا الاجتماع بما يحقق تكاثف الجهود لمواجهة هذه الجائحة والتغلب عليها بأخف الأضرار.”