تباحثت رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، السيدة فاطمة الحساني، أمس الثلاثاء ( 5 يناير 2021) ، مع سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية، السيد غوتس سميث بريم Götz Schmidt – Bremme ، حول سبل إرساء شراكة بين مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة و جهة بريمن ساكاسونيا (شمال غربي ألمانيا)، في المجالات ذات الاهتمام المشترك.
وشكل اللقاء، الذي عرف حضور السيد زهير مكور القنصل الشرفي لجمهورية المانيا الفيدرالية بطنجة، والسيد محمد بوهريز نائب الرئيسة المكلف بالتعاون الدولي، مناسبة لإطلاع السفير الألماني على تجربة الجهوية المتقدمة التي اعتمدها المغرب بموجب مقتضيات دستور المملكة لسنة 2011، وكذا الاختصاصات الواسعة الممنوحة لمجالس الجهات في إطار القانون 111.14، في مختلف المجالات، ومن ضمنها التعاون اللامركزي.
وفي هذا الصدد، أبرزت رئيسة مجلس الجهة، السيدة فاطمة الحساني، أن النموذج المغربي للجهوية المتقدمة هو ورش حديث العهد بالنسبة لبلادنا ويعد رهانا حيويا ورافعة حقيقية لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وأضحى يشكل ركيزة أساسية للنموذج التنموي الجديد الذي يسعى المغرب لاعتماده حديثا.
وأكدت السيدة الحساني، أن الانشغال الأول والأساسي لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، هو تحسين ظروف عيش المواطنين من خلال المشاريع والبرامج التي يقوم بتنفيذها، مبرزة أن هذه الأولويات تنطلق من الاختصاصات الذاتية لمجالس الجهات التي يخولها لها القانون التنظيمي 111.14، والمتمثلة في تحقيق التنمية الاقتصادية ودعم المقاولات وتحسين جاذبية التراب وتهيئة المنتزهات الطبيعية وتحقيق التنمية المستدامة، مع إيلاء اهتمام خاص لقضايا المرأة والعالم القروي، وذلك في إطار من العدالة المجالية لضمان إقلاع جهوي مندمج ومتكامل يشمل كل تراب الجهة.
وأوضحت السيدة فاطمة الحساني، في تصريح للبوابة الرسمية لمجلس الجهة “crtta.ma” أن الهدف من هذه الزيارة التي قام بها السفير الألماني، هو بحث سبل توقيع اتفاقية شراكة بين مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ومجلس جهة بريمن ساكسونيا، مضيفة أن الشراكة مع الجهة الألمانية، ستشكل فرصة مناسبة لتبادل الخبرات والتجارب بين الجهتين وكذا الاستفادة من التجربة الألمانية في مجال الحكامة الترابية، على اعتبار النموذج الجهوي الألماني يعد نموذجا ناجحا.
ومن جانبه، أبرز السفير الألماني، السيد غوتس سميث بريم، في تصريح مماثل، أن التفكير في ارساء شراكة مع مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، يأتي في إطار مشروع تتبناه الحكومة الألمانية لتحفيز الشراكات اللامركزية بين الجهات.
وأكد السيد بريم، بدوره، على أن المقومات المشتركة بين جهة طنجة تطوان الحسيمة وجهة بريمن ساكسونيا، تشكل محفزا لتوقيع اتفاقية شراكة بين الجهتين اللتين تتقاطعان في العديد من الخصائص والمؤهلات.