ترأست السيدة #فاطمة_الحساني ، رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، يوم الخميس 30 يناير 2020، افتتاح أشغال الندوة الثانية للعمل الجهوي، المنظمة من طرف #جمعية_جهات_المغرب على مدى يومين.

واحتضنت مدينة طنجة، هذه الندوة المنظمة تحت شعار “القيمة المضافة للجهوية المتقدمة”، في إطار سلسلة اللقاءات التكوينية “جهات 2021” التي انطلقت بمدينة الدار البيضاء في يونيو 2018.

وفي كلمة بالمناسبة، أبرزت السيدة فاطمة الحساني، أن “هذا المشروع هو ثمرة شراكة بين جهات المغرب وجهات فرنسا وجهة أوكسيتاني، ويستفيد من الدعم المؤسسي للمديرية العامة للجماعات الترابية والدعم المالي للوكالة الفرنسية دي ديفيلوبمينت (AFD) “.

وأضافت السيدة الحساني، انه “كجزء من هذه الشراكة ، تم إطلاق خطة لتقوية قدرات المسؤولين المنتخبين الجهويين يومي 18 و 19 يونيو في الرباط مع الأسبوع الأول من العمل الجهوي، الذي تلتئم محطته الثانية هنا في جهة طنجة تطوان الحسيمة”.

وأبرزت السيدة رئيسة الجهة، أن هذه الدينامية تأتي تفاعلا مع التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، التي أكد من خلالها على ضرورة العمل على النهوض بأداء الإدارات العمومية وتقوية قدرات المنتخبين، من خلال التكوين وتعزيز قدراتهم الإدارية في مجالات تدخلهم.

واعتبرت أن هذا التوجيه الملكي، يوضح مدى أهمية التكوين وتقوية قدرات المنتخبين في تزويد الجهات بالأدوات اللازمة للتنفيذ الفعال لبرامج التنمية الجهوية (PDR) والمخططات الجهوية لإعداد التراب (SRAT).

وختمت السيدة فاطمة الحساني، كلمتها بالتذكير بأن النسخة القادمة من ندوة العمل الجهوي لصالح المنتخبين، ستُعقد في يونيو المقبل بمدينة أوكسيتاني في فرنسا، مبرزة أن دورة تكوينية حول إدارة برامج التنمية الجهوية؛ ستنعقد أيضا بمدينة مونبوليي خلال شهر ماي 2020.Image may contain: one or more people and indoorImage may contain: 14 people, people sitting and indoorImage may contain: 3 people, people sitting

Image may contain: 2 people, people sittingImage may contain: 1 person, eyeglasses, text that says 'sen, Directeur Général de l'Asso'