أطلق مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، سلسلة لقاءات تشاروية مع فعاليات لمجتمع المدني بمختلف عمالات وأقاليم الجهة، لتدارس الصياغة التشاركية لخطة عمل مجلس الجهة 2020 -2022.
وتندرج هذه اللقاءات التشاورية المنظمة بشراكة مع برنامج “تشارك”، في إطار الخطوات التمهيدية لانخراط جهة طنجة – تطوان – الحسيمة في البرنامج المحلي لمبادرة الشراكة من أجل الحكومة المنفتحة، نظرا لانسجام هذه الأخيرة والمبادئ الدستورية للديمقراطية التشاركية والجهوية المتقدمة، وذلك لتكون جهة طنجة – تطوان – الحسيمة أول جهة تنخرط في هذا البرنامج على المستوى الوطني وعلى مستوى شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

Image may contain: 1 person, sitting and screen
ويشارك في هذه اللقاءات التشاورية التي تمتد خلال الفترة ما بين 4 و 13 مارس 2020، فعاليات المجتمع المدني التي سبق لها أن أبدت اهتمامها بالمشاركة عبر التسجيل في الموقع الرسمي لجهة طنجة – تطوان- الحسيمة.
وتسعى هذه الشراكة التي عرفت انضمام المغرب منذ سنتين، إلى دعم الديمقراطية التشاركية بوضع المواطن في صلب اهتمام الحكومات المنخرطة، وذلك بتمكينه من الحق في الحصول على المعلومة بكافة الطرق المتاحة ومن الاطلاع على الأنشطة الحكومية، وتسهيل مشاركته في اتخاذ القرار. وترتكز مبادرة الشراكة من أجل الحكومة المنفتحة على أربعة مبادئ أساسية هي الشفافية والنزاهة والمساءلة والمشاركة المواطنة واستعمال التكنولوجيات الحديثة.Image may contain: one or more people and people sitting

 

ويشمل برنامج هذه المشاورات، لقاء بمدينة القصر الكبير (الاثنين 9 مارس2020)، ، ولقاء بجماعة القصر الصغير ( 13 مارس2020) والذي سيجمع الجمعيات القادمة من إقليمي فحص – أنجرة و طنجة – أصيلة.
علما أنه تم تنظيم لقاءين بكل من مدينة الحسيمة (السبت 7 مارس 2020) وقبله لقاء بمدينة وزان (الأربعاء 4 مارس 2020).

 

Image may contain: 5 people, people sitting, table and indoorImage may contain: 4 people, people sitting and table

Image may contain: 1 person, sitting and indoor