صادق مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، خلال دورته الاستثنائية المنعقدة اليوم الأربعاء 13 يناير الجاري، ، على عقد الدعم المخصص من طرف الاتحاد الأوروبي للجهة لتمويل مشروع مصالح “الخدمة المحلية للطاقة و المناخ”.
ويستفيد مجلس الجهة، بموجب هذا العقد من منحة مقدمة من طرف الاتحاد الأوروبي، تقدر قيمتها بحوالي 35 مليون درهم، من أجل تمويل مشروع مصالح “الخدمة المحلية للطاقة والمناخ” التي تشكل أداة للانتقال الطاقي والمناخي من أجل تنمية حضرية متكاملة ومندمجة.
ولأجراة تحويل مبلغ هذه المنحة، صادق مجلس الجهة، خلال نفس المناسبة، على فتح حساب خصوصي للمشروع.
وكان مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، قد حظي بالحصول على هذا الدعم من طرف الاتحاد الأوروبي، كتتويج للتراكم الذي حققه في مجال البيئة والمناخ، ولا سيما على مستوى تهيئة وتدبير المنتزهات الطبيعية بتراب الجهة، بشراكة مع قطاعات حكومية وشركاء أجانب مثل جهة جنوب- بروفانس ألب كوت دازور.
ويهدف هذا مشروع مصالح “الخدمة المحلية للطاقة و المناخ”، إلى خلق ثمان مصالح محلية موزعة على مستوى عمالتي وأقاليم الجهة، مع وضع شبكة مؤسساتية مهيكلة للتنسيق والتعاون في بينها.
وتكمن مهام هذه المصالح، في تقوية قدرات الفاعلين الجهويين والسلطات المحلية للترافع عن قطاعات االطاقة والبيئة والمناخ والتنمية المستدامة، وكذا تكوين الشباب وإدماجهم في سوق الشغل المتعلق بالمهن الخضراء.

علامات