صادق مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، المنعقد اليوم الأربعاء، في إطار دورته الاستثنائية، على تخصيص غلاف مالي بقيمة 183 مليون درهم، لتمويل أشغال تهيئة وتوسيع ضفاف وادي مرتيل، الذي يندرج في إطار مشروع تهيئة وادي مرتيل الذي أعطى انطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في أكتوبر 2015.
ويمثل هذا المشروع الذي تبلغ كلفته الإجمالية مليار و98 مليون درهم، موضوع اتفاقية شراكة تهدف إلى تحديد شروط إنجاز وتمويل أشغال تهيئة وتوسيع ضفاف وادي مرتيل، وكذا تهيئة روافده مع توفير العقارات اللازمة لتحديد الملك العام المائي، والتي تدخل في إطار مشروع تهيئة سهل وادي مرتيل.
وقد حدد نص الاتفاقية، مدة انجاز الأشغال المتعلقة بوادي مرتيل، في ثمان سنوات، اعتبارا من تاريخ المصادقة على الاتفاقية من طرف الشركاء.
وبالإضافة إلى مساهمة مجلس جهة طنجة تطون الحسيمة، فسيتم تمويل هذه الأشغال، من طرف كل من شركة تهيئة سهل واد مرتيل (حامل المشروع) بمساهمة تبلغ 366 مليون درهم، ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بمساهمة 366 مليون درهم، والمديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية بمساهمة 183 مليون درهم.

علامات