قارب ثلة من الشباب المنحدرين من مختلف أقاليم جهة طنجة تطوان الحسيمة، نهاية الأسبوع الماضي، جملة من القضايا المرتبطة بموضوع التشغيل، ضمن أشغال الملتقى الجهوي للشباب، الذي شكلت مدينة #وزان محطته الأولى.

ويأتي هذا الملتقى المنظم من طرف الهيئة الاستشارية مع الشباب جهة طنجة تطوان الحسيمة في إطار برنامج ” #تشارك “، انسجاما مع اختصاصات الهيئة الاستشارية التي حددها النظام الداخلي لمجلس الجهة في إبداء الرأي في إبداء الرأي في القضايا والمشاريع المعروضة عليها والمتعلقة بقطاع الشباب.

وأوضح رئيس الهيئة، وسام الأندلسي، أن موضوع التشغيل بجهة طنجة تطوان الحسيمة، بصفة مباشرة بأهمية التكوين المتوفر لدى الشباب في المؤسسات التعليمية، مبرزا أن من أهم أسباب البطالة المنتشرة في أوساط الشباب عدم ملاءمة التكوين المقدم مع متطلبات سوق الشغل، وأكثر من ذلك عدم وجود مؤسسات للتكوين والتأهيل المهني في أهم المناطق المشغلة بالجهة.

وأضاف الأندلسي في تصريح بمناسبة انعقاد هذا الملتقى، أن تنظيم هذه الفعالية يأتي من أجل الانفتاح على شباب أقاليم الجهة وتوسيع دائرة النقاش والحوار حول أزمة التكوين والتشغيل بالجهة، وأيضا من أجل تقريب المشغل والداعمين للمقاولات الشابة من الشباب.

وتابع رئيس الهيئة الاستشارية مع الشباب، أن من شأن هذه الملتقيات أن تشكل فرصة للبحث عن آليات وسبل تفعيل مساهمة الشباب والهيئات التشاورية في التأثير على برامج الجماعات الترابية والسياسات العمومية الموجهة للشباب.

من جانبه، أكد الأستاذ علي الطبجي، المستشار بديوان رئيسة مجلس الجهة، أن مثل هذه اللقاءات من شانها أن تساهم في بناء الوعي المجتمع، بأن يتحول المواطن من مجرد مستفيد من السياسيات العمومية التي تفرض عليه من الأعلى، إلى فاعل حقيقي في بلورة هذه السياسيات.
وأكد السيد الطبجي، في كلمته خلال هذا الملتقى، أن الآليات التشاركية مطالبة بمقترحات من شأنها الإسهام في تجويد القرار السياسي المتعلق بالشباب، وكذا تجويد الأداء الديمقراطي حتى يصبح لهذه العملية التشاركية جدوى ووقع على التنمية المحلية والجهوية.

وخلص المشاركون في هذا الملتقى، إلى تقديم العديد من التوصيات التي تعكس تطلعات شباب إقليم وزان في حلحلة مشاكل التشغيل و التكوين بالإقليم، وهي وجهات النظر التي أكد أعضاء الهيئة على حرصهم الكبير على إيصالها إلى المسؤولين و الترافع عنها بكل الإمكانات المتاحة.

ومن المرتقب، أن يشكل كل من إقليمي الفحص أنجرة والحسيمة، المحطتين المقبلتين لهذا الملتقى الشبابي، الذي ستتوج فعالياته ببلورة مقترحات وتوصيات حول أبرز القضايا المطروحة التي تتعلق بشؤون الشباب على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة.Image may contain: 4 peopleNo photo description available.

Image may contain: 16 people

Image may contain: 13 people

Image may contain: 7 people