انطلقت اليوم الاثنين 2 مارس 2020 بمدينة طنجة، فعاليات المعرض الوطني للتعاونيات النسائية والمقاولات الصغيرة جدا، الذي يهدف إلى تثمين المبادرات النسائية ودعم وتأهيل المرأة كفاعلة اقتصادية.
وتنظم هذه التظاهرة الاقتصادية في إطار فعاليات اليوم العالمي للمرأة، من طرف الجمعية الجهوية لاتحاد الوطني لنساء المغرب، بتعاون مع مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، وشركاء مؤسساتيين، تحت شعار “المرأة المغربية .. من الهشاشة إلى التمكين”.
وتشارك في هذا المعرض المقام بفضاء ساحة الأمم بمدينة طنجة إلى غاية يوم 8 مارس، الذي أعطيت انطلاقته رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، السيدة فاطمة الحساني، بحضور الكاتب العام لولاية الجهة، السيد الحبيب العلمي، ونائبة رئيسة مجلس الجهة، السيدة سلوى الدمناتي، (تشارك) ما يناهز 20 تعاونية ومقاولة، تمثل مختلف أقاليم الجهة وعددا من جهات المملكة.
وفي كلمة لها بالمناسبة، أبرزت رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، السيدة فاطمة الحساني، أن انخراط مجلس الجهة في تنظيم هذه التظاهرة ومساهمته الفعالة في إنجاحها، لهو انخراط واع بالمسؤولية المنوطة به كمؤسسة منتخبة.
وأضافت السيدة الحساني، أن أهمية هذا المعرض تكمن في الرفع من قدرات النساء والرقي بأوضاعهن في إطار بناء مشروع وطني يجعل من التمكين الاقتصادي للنساء، مدخلا حقيقيا للنهوض بوضعية النساء المغربيات.
ونوهت رئيسة مجلس الجهة، بـ”الجهود الجبارة التي تبذلها رئيسة الجمعية الأميرة للا مريم في سبيل النهوض بوضعية النساء قاطبة”،
من جهتها، قالت رئيسة الجمعية الجهوية للاتحاد الوطني لنساء المغرب، السيدة مونية حاجي الزهر، إن هذه الفعالية الاقتصادية تأتي في إطار المبادرات الرامية إلى محاربة الهشاشة والنهوض بالتنمية البشرية.
وأضافت السيدة حاجي الزهر، أن الهدف من هذه التظاهرة، يتمثل في دعم المبادرات النسائية والعمل على ترسيخ العدالة الاجتماعية ومقاربة النوع عن طريق تسويق المنتوجات النسائية.Image may contain: 4 people, people sittingImage may contain: 7 people, people standingImage may contain: 5 people, people standingImage may contain: 6 peopleImage may contain: 10 people, people standing and table