أكدت رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، السيدة فاطمة الحساني، ان الإستراتيجية الجهوية للنوع والدمج الاجتماعي، تمثل ثمرة عملية تشاركية واسعة بين مختلف المتدخلين والمجتمع المدني.

جاء ذلك، في كلمة لرئيسة المجلس، خلال أشغال الملتقى الجهوي حول الاستراتيجية الجهويىة للنوع والدمج الاجتماعي، الذي نظمه مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، الخميس ( 12 مارس 2020)، بتعاون مع السفارة البريطانية في إطار برنامج “تشارك”.

Image may contain: 4 people, people sitting and indoor

وأوضحت السيدة فاطمة الحساني، على أن مجلس الجهة اعتمد على المقاربة التشاركية في وضع وبلورة الإستراتيجية الجهوية في مجال النوع الاجتماعي والإدماج الاجتماعي لفائدة أربع شرائح مجتمعية هشة، ويتعلق الأمر بالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والنساء في وضعية صعبة والأطفال والمهاجرين.Image may contain: 6 people, people sitting and indoor

وشددت عل أن المجلس حريص أن تكون سياسته الترابية في خدمة الفئات الاجتماعية الهشة مسطرة بناء على عملية تشاركية تتماشى ومبادئ الجهوية المتقدمة.

Image may contain: 2 people, people sitting and indoor