مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة يصادق على الانضمام لجمعية التنمية المشتركة للتراث العالمي في البحر المتوسط

صادق مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، المنعقد في إطار دورته العادية لشهر مارس 2021، على ملف الانخراط في جمعية التنمية المشتركة للتراث العالمي في البحر الأبيض المتوسط.
ويتطلع المجلس، من خلال انخراطه في هذه الجمعية، إلى تعزيز الأنشطة التربوية والثقافية وإحداث وقيادة المشاريع الثقافية والتعليمية لفائدة الساكنة، والمساهمة مع الفاعلين الترابيين في إجراءات إعادة تأهيل وترميم والمحافظة على التراث في حدود ما تسمح به اختصاصات الجهة.


كما يهدف المجلس أيضا، إلى الترويج للتراث لفائدة الساكنة المحلية والوطنية والسياح الأجانب، وتشجيع فرص العمل ودعم الأنشطة الاقتصادية المرتبطة بالتراث، وكذا العمل على احترام التراث المادي واللامادي وصيانته والحفاظ عليه وتشجيع السياحة المستدامة.
وينسجم مشروع انخراط مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، في جمعية التنمية المشتركة للتراث العالمي في البحر الأبيض المتوسط، مع الاختصاصات الذاتية المنصوص عليها في القانون التنظيمي 111.14 المتعلق بمجالس الجهات، في الجانب المتعلق بالإسهام في المحافظة على المواقع الأثرية والترويج لها
وتهدف جمعية التنمية المشتركة للتراث العالمي في البحر الأبيض المتوسط، إلى تعزيز الدعم والتنمية المستدامة للأقاليم في البلدان المعنية بـ”حوار 5+5″، من خلال التراث الذي تزخر به والذي يمكن أن يقترح “للتسجيل” كتراث عالمي عن طريق ترميميه وتأهيله وإعادة الاعتبار له والمحافظة عليه.


كما ترمي إلى تسهيل التعاون بين الشركاء من القطاعين العام والخاص، في إطار المشاريع الثقافية واستغلال المواقع التراثية لغرض التنمية المستدامة، وتشجيع التعاون على المستوى المحلي والدولي لتوحيد القوى من أجل المحافظة على التراث المحلي وتثمينه لصالح الساكنة المحلية.

علامات