تخصيص 50 مليون درهم لاحداث منطقتين صناعيتين لايواء الوحدات المشغلة بالقطاع غير المهيكل و 5 ملايين درهم للمساهمة في تهيئة المنطقة الصناعية مغوغة بطنجة

صادق مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، المنعقد في إطار دورته العادية لشهر مارس 2021، اليوم الاثنين، على اتفاقية شراكة لتمويل مشروع إحداث منطقتين صناعيتين لإيواء الوحدات التي تنشط في القطاع غير المهيكل بمدينة طنجة، يرصد بموجبها غلاف مالي قيمته 50 مليون درهم. كما صادق على ملحق تعديلي لاتفاقية شراكة للمساهمة في تهيئة المنطقة الصناعية مغوغة بمدينة طنجة، يخصص بموجبها غلاف مالي بقيمة 5 مليون
وتهدف الاتفاقية الأولى، إلى تحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية لفاعلي القطاع غير المهيكل وخاصة الوحدات الإنتاجية، الخدماتية والحرفية التي تنشط بالمناطق السكنية أو داخل محلات غير ملائمة لنشاطهم بمدينة طنجة، وإدماجها في القطاع المهيكل مع إعطاء دفعة لإنعاش الاستثمار وخلق فرص جديدة للشغل.


وحددت هذه الاتفاقية التي تضم كلا من ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، ووكالة التنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم الشمال، الكلفة الإجمالية للمشروع في 320 مليون درهم، يساهم في تعبئته أيضا كل من وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة (180 مليون درهم)، وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي (60 مليون درهم)، والمديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية (30 مليون درهم).
وسيُعهد بتنفيذ المشروع، إلى وكالة التنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم الشمال، فوق وعاءين عقاريين تبلغ مساحتهما على التوالي 12.1 هكتار و14.5 هكتار بكل من الطريق الدائري البحرين و الطريق الدائري رقم 9 بمنطقة مغوغة.


كما صادق المجلس على ملحق تعديلي لاتفاقية شراكة للمساهمة في تهيئة المنطقة الصناعية مغوغة بمدينة طنجة ،بغلاف مالي بقيمة 5 ملايين درهم .
ويساهم المجلس في هذا المشروع البالغة كلفته الإجمالية 10 ملايين درهم، بموجب ملحق تعديلي للاتفاقية تجمع كلا من وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، وولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم الشمال.
وتساهم في الاتفاقية أيضا، وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي (4.5 مليون درهم)، وجمعية المنطقة الصناعية لطنجة (0.5 مليون درهم).
وتهدف الاتفاقية، إلى إكمال تهيئة المنطقة الصناعية مغوغة، من خلال إنجاز أشغال تقوية الشبكة الطرقية داخل المنطقة الصناعية، عبر تجهيز جميع طرقها بالإنارة العمومية، وتهيئة فضاءاتها وإعادة تهيئة المناطق الخضراء، إضافة إلى التشوير الأفقي والعمودي.


أما بخصوص النقطتين المتعلقين على التوالي باحداث منطقة للأنشطة الاقتصادية والصناعية والحرفية بمدينة تطوان ًوكذا باحداث منطقة لاحتواء حرف الصناعة التقليدية الملوثة والمزعجة بالعرائش، فقد تقرر تاجيلهما بغرض تعميمهما على باقي اقاليم الجهة مع إدماجهم جميعا ضمن العقد البرنامج الدولة الجهة برسم سنوات 2020 -2202 .

علامات