رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة تتباحث مع ممثلين عن الهيئة الاستشارية للفاعلين الاقتصاديين

استقبلت رئيسة مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، السيدة فاطمة الحساني، الثلاثاء الماضي (13 أبريل 2021)، وفدا عن الهيئة الاستشارية مع الفاعلين الاقتصاديين، برئاسة السيد عبد اللطيف أفيلال.

وشكل اللقاء الذي يندرج في إطار التشاور مع مكونات المجلس وآلياته التشاورية، مناسبة للوقوف على الظرفية الاقتصادية بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، في ظل تداعيات جائحة “كوفيد-19″، وكذا مساهمة المجلس في تحقيق التنمية الاقتصادية على مستوى تراب الجهة.

وأعربت السيدة الحساني، في كلمة بالمناسبة، عن الوعي بأهمية مساهمة القطاع الخاص، في تحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة، مشيرة إلى انخراط المجلس في توفير الظروف الملائمة للنشاط الاقتصادي من خلال تحسين جاذبية التراب عبر إحداث والمساهمة في تأهيل مجموعة من مناطق الأنشطة الاقتصادية والمناطق الصناعية بكافة تراب الجهة في إطار من العدالة المجالية.

وشددت رئيسة المجلس،على أهمية دعم النسيج المقاولاتي، لا سيما المقاولات المتوسطة والصغيرة والصغيرة جدا، من أجل تخطي الأزمة الراهنة، نظرا لدورها المحوري والحيوي في النمو الاقتصادي وخلق الثروة .

واغتنمت السيدة فاطمة الحساني، الفرصة للتنويه بانخراط القطاع الخاص “المواطن”، في التفاعل مع العديد من الأزمات الطارئة، على غرار الانخراط القوي لمجموعة من المستثمرين في جهود تحقيق الإنعاش والإقلاع الاقتصاديين بكل من عمالة المضيق-الفنديق وإقليم تطوان.

من جانبهم، ثمن أعضاء الهيئة الاستشارية مع الفاعلين الاقتصاديين، المقاربة التي يعتمدها مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، على مستوى دعم الاستثمار والنهوض بالنسيج المقاولاتي بالجهة. مشددين على ضرورة العمل على تعزيز مشاركة الهيئة في قرارات مجلس الجهة ذات الصلة بتحقيق التنمية الاقتصادية.

يشار إلى أن الهيئة الاستشارية مع الفاعلين الاقتصاديين، التي تعد إحدى الآليات الاستشارية الثلاث داخل مجلس الجهة، قد تم إحداثها في إطار تفعيل الديمقراطية التشاركية من خلال تيسير مساهمة المواطنات والمواطنين والجمعيات في اعداد برامج التنمية وتتبعها طبق الكيفيات المحددة في النظام الداخلي للجهة، وفقا لأحكام الفصل 39 من الدستور.

علامات