السيدة فاطمة الحساني تتتباحث بطنجة مع السفيرة الفرنسية بالمغرب حول سبل تعزيز التعاون بين البلدين على المستوى الترابي

قامت رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة السيدة فاطمة الحساني ،امس الاربعاء؛ بزيارة ود ومجاملة لسفيرة فرنسا المعتمدة بالمغرب، السيدة إيلين لوغال بمقر القنصلية الفرنسية بطنجة .

وشكلت هاته الزيارة التي جاءت بدعوة من السيدة السفيرة، والتي حضرها القنصل العام الفرنسي بطنجة السيد سيلفان بيرغر، عن الجانب الفرنسي، والسيد محمد بوهريز نائب الرئيسة المكلف بالتعاون الدولي والشراكة ومغاربة العالم، عن مجلس الجهة؛ فرصة للتاكيد على عمق العلاقات المغربية الفرنسية، وتفردها على اكثر من مستوى، وتشبعها بروح الصداقة والشراكة، مما يجعلها ارضية خصبة لاستكتشاف مزيد من آفاق التعاون المثمر بين البلدين .

كما تم خلال هذا اللقاء، استعراض مجالات التعاون بين البلدين على المستوى الترابي، لاسيما الشراكة القائمة بين جهة طنجة-تطوان-الحسيمة وجهة جنوب بروفانس-ألب-كوت دازور، منذ سنة 2002، والتي تعززت مؤخرا بالاتفاق على خطة العمل المشتركة برسم سنتي 2021 – 2022، والتي تهم العديد من المجالات مثل الاقتصاد الاجتماعي والتضامني والبيئة والتقلبات المناخية والتراث والثقافة والقضايا المتعلقة بالشباب، وكذا تقوية قدرات المنتخبين بالجهة.

وخلص الجانبان ،الى الاشادة بالمنجزات التي تحققت في اطار هاته الشراكة التي تربط الجهتين، معربين عن الرغبة التي تحذو الجانبين في المضي قدما في تطوير وتوسيع اواصر التعاون والشراكة بين البلدين على المستوى الترابي، لتشمل مجالات اخرى بما يعود بالنفع على ساكنة الوحدات الترابية بالمغرب وفرنسا .

كما حضر اللقاء؛ عن مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، السيدة نسرين علامي، مديرة التنمية الجهوية بالمجلس، وعن الجانب الفرنسي، السيد أوليفر غالان، المدير المنتدب للمعهد الثقافي الفرنسي بطنجة، والسيدة كليليا شيفيري كولاكو، المديرة العامة للمعهد الفرنسي بالمغرب، إلى جانب السيدة إيميل موريل، مستشارة السياسة الداخلية بالسفارة الفرنسية بالمغرب.

علامات